Fullscreen Background Image Slideshow with CSS3

 
عيادة د. تامر حسني لـ أمراض النساء والتوليد | الحقن المجهري | المناظير الجراحية المتقدمة
 
 

التلقيح الصناعي:

 

ما هو التلقيح الصناعي - حقن الرحم:

التلقيح الصناعي هو عملية لعلاج العقم و يتم فيها فصل الحيوانات المنوية السريعة عن الحيوانات المنوية البطيئة أو الغير متحركة عن طريق غسل الحيوانات المنوية و تركيزها و من ثم يتم إدخال هذه الحيوانات المنوية السريعة المغسولة و المركزة مباشرة إلى داخل الرحم في اليوم الذي يكون فيه المبيض قد أنتج بويضة واحدة أو أكثر ليتم تلقيحها. و تكون النتيجة المرجوة من هذه العملية أن تسبح هذه الحيوانات المنويه إلى داخل قنوات فالوب و أن تقوم بتلقيح البويضة المنتظرة لينتج حمل طبيعي. هذه العملية عادة تأخذ من 15 إلى 20 دقيقة و تتم عادة في مكتب في عيادة الدكتور.

الحالات التي ينصح فيها بإجراء التلقيح الصناعي - حقن الرحم:

عقم بسبب خلل في السائل المنوي

عندما يظهر في نتيجة تحليل السائل المنوي عدد حيوانات منوية أقل من الطبيعي , أو حركة ضعيفة للحيوانات المنوية الطبيعية , أو زيادة في نسبة الأشكال غير الطبيعية للحيوانات المنوية بشرط أن يكون العدد مقبولاً, ليس مثالياً لكن يكفي لإجراء العملية و تكون حركة الحيوان المنوي أيضاً مقبولاً و كذلك الشكل. و هنا نؤكد مرة أخرى ما المقصود بكلمة مقبول , أي ما يكفي لجعل نجاح العملية جيد و على كل حال فإن صلاحية السائل المنوي لإجراء هذه العملية هو قرار الطبيب المعالج. في هذه الحالات قد يكون الحل هو في التلقيح الصناعي - حقن الرحم لأن تحضير الحيوانات المنوية في هذه العملية يساعد على فصل الحيوانات المنوية السريعة ذات الأشكال الطبيعية عن الحيوانات المنوية الأخرى.

العقم الناتج عن عوامل في عنق الرحم

عنق الرحم هو النهاية السفلى للرحم و عبارة عن الفتحة الموجودة بين الرحم و المهبل. خلال عملية الجماع, يدخل السائل المنوي إلى المهبل و من ثم تسبح الحيوانات المنوية خلال عنق الرحم إلى داخل الرحم و من ثم إلى قنوات فالوب لتصل إلى البويضة المنتظرة. خلال فترة الإباضة يتم إفراز سائل في عنق الرحم و يهيئ هذا السائل البيئة المناسبة للحيوان المنوي ليصل إلى قنوات فالوب , لكن إذا كان هذا السائل لزجاً جداً قد يعيق رحلة الحيوان المنوي أو في الحالات التي يكون فيها تليف في عنق الرحم من عمليات سابقة أو من بطانة الرحم الهاجرة فإن عملية التلقيح الصناعي - حقن الرحم تتجاوز عنق الرحم عن طريق إدخال الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم مباشرة.

في الحالات التي تشكو فيها الزوجة من مشاكل في الإباضة

وجود تحسس من السائل المنوي

في حالات نادرة قد تكون لدى بعض السيدات تحسس للبروتينات الموجودة في السائل المنوي للزوج وهذا يسبب إحمرار و إنتفاخ و ألم في المهبل عند ملامسة المهبل للسائل المنوي أثناء الجماع , إستعمال الواقي الذكري يمنع الشعور بهذه الأعراض لكنه يمنع الحمل وإذا كان التحسس شديد التلقيح الصناعي (حقن الرحم) قد يكون فعال حيث أن العديد من بروتينات السائل المنوي يتم إزالتها قبل الحقن.

العقم غير معروف السبب

التلقيح الصناعي (حقن الرحم) يستخدم عادة كالعلاج الأول للعقم غير معروف السبب وفي بعض الأحيان قد يرافقه تنشيط للبويضات.

• الرجال الذين يكونون أجسام مضادة لحيواناتهم المنوي

في هذه الحالة لا يتمكن الحيوان المنوي من إختراق الإفرازات المخاطية في عنق الرحم وبالتالي لا يتمكن من الوصول إلى البويضة ولذا فإن هذه الطريقة تتيح للحيوان المنوي الذكري الوصول مباشرة إلى الرحم متجاوزة عنق الرحم.

• الحالات التي تكون فيها ضعف في عملية القذف أثناء الجماع أو ضعف في الإنتصاب.

• الحالات البسيطة من بطانة الرحم الهاجرة.

الحالات التي لا يكون فيها التلقيح الصناعي - حقن الرحم فعالاً:

• الحالات التي تكون فيها قنوات فالوب مغلقة أو فيها إلتصاقات أو تالفة.
• حالات فشل المبيض.
• حالات الضعف الشديد في السائل المنوي.
• حالات بطانة الرحم الهاجرة الشديدة.

* يجب إجراء فحوصات أساسية للزوجة للتأكد من صلاحيتها لهذا النوع من التلقيح ويشمل ذلك التأكد من وجود الإباضة (مع التأكيد هنا أنه في حال كون السيدة تشكو من مشاكل الإباضة فبالإمكان معالجة ذلك من قبل الطبيب) والتأكد من أن قناتي فالوب مفتوحتان.

التحضيرات لعملية التلقيح الصناعي - حقن الرحم:

مراقبة الإباضة

في السابق كانت تتم مراقبة الإباضة عن طريق مراقبة درجة حرارة الجسم والتغير الذي يطرؤ على الإفرازات المخاطية في المهبل أو عن طريق إجراء فحص للدم أو البول في اليوم 12-16 من الدورة, أما في الوقت الحالي يتم مراقبة الإباضة عن طريق جهاز السونار الداخلي بعد أن يتم إعطاء السيدة الأدوية المنشطة للمبيض للتأكد من تكون البويضة ونضجها, ويفضل الطبيب المعالج الحصول على 1-3 بويضات ناضجة على الأقل لإعطاء هرمون HCG وتعطى هذه الإبرة في الوقت الذي يحدده الطبيب وتؤخذ عينة من السائل المنوي كما سيتم الشرح لاحقاً وترسل إلى المختبر لتحضيرها وتستغرق عملية التحضير من 1-3 ساعات وتجرى عملية الحقن في الوقت الذي يحدده الطبيب و بشكل عام فإن معدل الوقت بين إعطاء الإبر وإجراء الحقن حوالي 36-44 ساعة و الحقن في اليوم الثاني يكون 60 ساعة بعد إبر ال HCG.

تحضير عينة السائل المنوي

يتم إعطاء عينة السائل المنوي في البيت أو في غرفة خاصة في المستشفى بواسطة العادة السرية بعد 2-5 أيام من الإمتناع عن الجماع ومن ثم يتم غسل السائل المنوي في المختبر بطريقة يتم فيها عزل الحيوانات السريعة ذات الأشكال الطبيعية من الحيوانات المنوية ذات النوعية السيئة, ويتم إزالة الشوائب الموجودة في السائل المنوي التي قد تمنع الإخصاب وبهذه الطريقة نسبة الحمل تزيد بإستخدام عينة تحوي على كمية أقل وتركيزاً أعلى من الحيوانات المنوية الطبيعية وتأخذ هذه العملية حوالي 30-60 دقيقة.

كيف تتم عملية التلقيح الصناعي (حقن الرحم):

يتم إجراء عملية الحقن المجهري في عيادة الطبيب ولا يكون هناك حاجة لإعطاء أدوية أو مسكنات خلال عملية الحقن.

أولاً تستلقي المريضة على سرير الفحص وترفع ساقيها على الركبان ويتم إدخال الملقط إلى داخل المهبل (كما هو الحال في عملية مسح عنق الرحم). ثم يقوم الطبيب بإدخال قسطرة مرنة ورفيعة إلى داخل المهبل خلال فتحة عنق الرحم إلى داخل الرحم. ويتم إدخال عينة السائل المنوي التي تم تحضيرها و التي تحوي على الحيوانات المنوية الطبيعية عن طريق حقنة خاصة يتم ربطها بالقسطرة ثم يتم دفع عينة الحيوانات المنوية في الحقنة خلال الأنبوب إلى داخل الرحم ثم يتم إزالة القسطرة وبعد ذلك يتم إزالة الملقط.

بعد عملية التلقيح الصناعي - حقن الرحم

• عادة تأخذ هذه العملية من 15 إلى 20 دقيقة من الوقت بعدها يطلب من السيدة أن تستلقى على ظهرها فترة من الوقت.

• إذا لم يتم غسل السائل المنوي قد يؤدي حقن السائل إلى تقلصات رحمية تدفع السائل المنوي للخارج وتسبب الأم بسبب مواد معينة.

• تسمى البروستاجلاندينز (PROSTAGLANDINS) وهي المسؤولة عن التقلصات الرحمية التي تسبب نزول الدم خلال الدورة الشهرية.

• بعد العملية تستطيع السيدة أن تمارس حياتها اليومية الطبيعية وقد يترافق نزول دم خفيف لمدة يوم أو يومين بعد العملية.

نتائج التلقيح الصناعي (الحقن الرحمي)

يجب الإنتظار لمدة أسبوعين قبل عمل فحص الحمل البيتي لأن فحص الحمل قبل ذلك قد يكون سلبي بطريقة خاطئة أي قد تكون النتيجة سلبية عندما تكون السيدة حامل والعكس صحيح في الحالات التي يستخدم فيها أدوية التنشيط كالـ HCG فإن إجراء الفحص قبل الموعد قد ينتج عنه نتيجة إيجابية بطريقة خاطئة أي أن يؤشر إلى وجود حمل في الوقت الذي لا يكون هناك حمل في الحقيقة بسبب هرمون الـ HCG الموجود في الدم , وعادة يطلب الطبيب إجراء فحص الحمل بالدم وهو ما يكون أكثر دقة لتشخيص الحمل.

إذا لم يحدث حمل, تستطيع السيدة المحاولة بالحقن الرحمي مرة أخرى ومن الممكن تكرار المحاولة لمدة 3-6 أشهر لزيادة فرصة الحمل.

متى يمكن إعادة المحاولة

يمكن بعد شهر واحد على الأقل أو أكثر ويعتمد تحديد الفترة على قرار الطبيب المعالج، ورغبة الزوجين. وقد أثبتت البحوث التي أجريت لفترة من الزمن، ومن قبل جهات عدة أختصت بهذا النوع من جمع المعلومات عن هذا النوع من العلاجات Cumulative Data أن نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي للرحم تتراوح بين 50-60% إذا تكرر إجراء هذه العملية لمدة أربع مرات مهما كانت المدة الزمنية بين محاولة ومحاولة، وإذا لم تنجح المرات الأربع يفضل عدم تكرارها بعد ذلك وحينها يقرر الطبيب المعالج الطريقة الأخرى المناسبة وحسب تشخيص الحالة.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي - حقن الرحم:

بصورة عامة نسبة الحمل في التلقيح الصناعي هي 10-20% وتعتمد نسبة النجاح على عمر الزوجة وعلى حالتها الصحية كما تعتمد على كمية الحيوانات المنوية بالسائل المنوي أو بصورة أدق على عدد الحيوانات المنوية المتحركة التي يتم إستخدامها في الدورة الواحدة .

ونسبة الحمل في دورتين متاليتين بإستخدام حيوانات منوية متحركة عددها 5 مليون تكون أكثر من نسبة الحمل في دورة واحدة بإستخدام حيوانات منوية متحركة عددها 10 مليون.

بصورة عامة نسبة الحمل للأزواج الذين يعانون من عقم غير معروف السبب عندما يكون عمر الزوجة 35 عام بعد المحاولة لمدة سنتين مع إستخدام حيوانات منوية طبيعية تكون كالتالي:

• 10% فرصة الحمل بالشهر الواحد بإستخدام حبوب التنشيط والتلقيح الصناعي (حقن الرحم) لمدة 3 شهور.

• 15% فرصة الحمل بالشهر الواحد بإستخدام إبر التنشيط والتلقيح الصناعي (حقن الرحم) لمدة 3 أشهر.

كم مرة ممكن محاولة التلقيح الصناعي - حقن الرحم قبل محاولة الحقن المجهري (أطفال الأنابيب)؟

• يجب المحاولة بالحقن المجهري (أطفال الأنابيب) بعد ثلاثة محاولات فاشلة للتلقيح الصناعي (حقن الرحم).

• إذا كان عمر السيدة 40 سنة أو أكثر يجب المحاولة بالحقن المجهري بوقت مبكر أكثر.

ما أهمية التوقيت في التلقيح الصناعي - حقن الرحم؟

كما هو معروف فإن الحيوانات المنوية تستطيع أن تعيش في الجهاز التناسلي الأنثوي تكون قادرة على التلقيح لمدة 5 أيام بعد الجماع بينما البويضات تكون قابلة للتلقيح بفترة لا تتجاوز 12-24 ساعة بعد الإباضة لذلك يجب توقيق حقن الرحم بدقة حتى تصل الحيوانات المنوية للبويضة عندما تكون قابلة للتلقيح.

مخاطر التلقيح الصناعي - حقن الرحم:

نادراً ما يسبب التلقيح الصناعي إلتهاب في الرحم والأنابيب نتيجة تلوث جرثومي ينتج إما من عينة السائل المنوي أو من تلوث القسطرة المعقمة التي يتم إستخدامها في حقن الرحم. التنظيف للمنطقة قبل العملية مع إتخاذ إجراءات التعقيم اللازمة تجعل حدوث هذا الإلتهاب نادر جداً.

 
عيادة د. تامر حسني لـ أمراض النساء والتوليد | الحقن المجهري | المناظير الجراحية المتقدمة
جميع الحقوق محفوظة لـ عيادة د. تامر حسني © 2016
تصميم إيفيجن